مــنــتــديـــاتـــــ احـــبـــــابــــــ

احـــبــــاب احـــــــبـــــــــاب احـــبــــاب
 
اليوميةاليومية  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 ربري الاعب المسلم صور ومعلومات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marawan
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 24
العمر : 23
نشاط العضو :
5 / 1005 / 100

. :
رقم العضويه : 7
تاريخ التسجيل : 14/12/2007

مُساهمةموضوع: ربري الاعب المسلم صور ومعلومات   الجمعة ديسمبر 14, 2007 7:43 am







بطاقتة الشخصية :





الاسم : فرانك ريبيري



تاريخ الميلام : 7 ابريل 1983




الوزن : 72 كلجم



المركز : خط الوسط



النادي الحالي : بايرن ميونخ



المباريات الدولية : 8



الاهداف الدولية : 2


أول مباراة دولية: ضد المكسيك يوم 27 مايو 2006







بدون مقدمات أو سابق انذار خطف ريبيري لاعب فريق مارسيليا الأضواء وبات النجم الفرنسي الأول وتفوق علي نجوم كبار من امثال تييري هنري وباتريك فييرا وديفيد تريزيجية وأيضا النجم زين الدين زيدان ، وذلك بعدما قدم عروضا قوية خلال مونديال ألمانيا وظهر بدور المنقذ الذي قاد الفريق للتأهل إلي الدور نصف النهائي قبل الخسارة أمام إيطاليا حامل اللقب .








اختلف الأراء علي ريبيري الذي لم يظهر من قبل خلال منتخبات فرنسا عبر المراحل السنية المختلفة ، إلا انهم فى النهاية اتفقوا علي انه موهبة كروية نادرة قد تكون الأمل الجديد للكرة الفرنسية فى المزيد من الانتصارات والألقاب علي الطريقة "الزيدانية" .



اتفق الجميع علي موهبة ريبيري إلا انهم لم يعرفوا ان إسلامه سر التحول الخطير فى حياته الكروية من لاعب مجهول إلي نجم ساطع فى سماء الكرة الفرنسية لا يعرف الكثير الوصول إليه أو حتى الاقتراب منه أو مجاراته فى الملعب ، أو فى روحه الرياضية الذي اكتسبها من خلال تعلمه لتقاليد وتعاليم الإسلام .



وشدد الفتي الذهبي الجديد للكرة الفرنسية فى أكثر من مناسبة على ان إسلامه مصدر قوته داخل الملعب وخارجه، مؤكدا انه الآن يمارس حياة مختلفة من خلال سعيه الدائم للمعرفة المستمرة فى تعاليم وقيم الدين الإسلامي وانه يسعى دائماً للحصول على راحة البال .



ويعتبر ريبيري الذي تضع عليه جماهير الكرة الفرنسية امالا كبيرة ، ان التزامه الديني وزوجته ساعداه في التقدم في كل المجالات خاصة كرة القدم ، مشددا علي انه منذ ان اشهر اسلامه وعزيمته قوية لتحقيق المزيد من التقدم فى مجال الالتزام بالاسلام أو الإنجازات داخل الملعب حتى يكون أحد اللاعبين الكبار في فرنسا والعالم .



ويعترف النجم الفرنسي انه لديه اهداف عدة في حياته يتمني تحقيقها ، أولها الفوز بمسابقة كبرى مثل دوري الابطال، اضافة الى لقب كبير مع المنتخب الفرنسي. اعرف اني تأخرت في البروز وعليّ الآن تعويض الاعوام الماضية". كما يعترف ريبيري بأن لفرنانديز الفضل الكبير في بقائه مجدداً في مرسيليا لاكتساب الخبرة قبل خوض غمار النوادي الكبرى، ولوقف بعض التصرفات الصبيانية التي يقوم بها.


وريبري مسلم مثله في ذلك مثل زين الدين زيدان، وإسلامه مصدر فخر كبير بالنسبة له وكذلك للجالية العربية المسلمة في فرنسا، وذلك بعدما سرق الأضواء في المباراة الافتتاحية للمنتخب الفرنسي أمام سويسرا فى كأس العالم عندما رفع يديه شاكراً لله مثلما يفعل أي مسلم .. واعتبر المسلمون في فرنسا وقتها أن تضرُّع ريبري هو علامة العز والفخر لهم جميعاً كون معظمهم جاؤوا من أصول عربية مسلمة .



ولم يدرك ريبري أن اعتناقه الإسلام سيلفت كل هذا الاهتمام في وسائل الإعلام الفرنسية والعالمية التي تابعت مشواره مع منتخب فرنسا في المونديال ، خاصة انه يعتبر أن إسلامه شأناً شخصياً وخاصاً ولا يرغب كثيراً في الحديث عنه علناً.



ولا يعرف عن لاعب الوسط المميز لفريق مارسيليا ميله الحديث إلى الصحافيين عن قصة تحوله إلى مسلم ملتزم، وإن شاع في الأوساط الرياضية أن لزوجته ذات الأصل الجزائري الدور الأساسي والمهم في اقتناعه بالدين الإسلامي الحنيف ، وهذا ما أكد اللاعب أكثر من مرة حيث قال في إحدى المناسبات انه حبه لوهيبة وإلتزامها بتعاليم دينها أقنعه بالتحول إلى الإسلام، مشددا على انه لم يندم علي هذه الخطوة ابدا خاصة انه يشعر بطمأنينة وسلام فى الاسلام لم يتعود عليها من قبل .



مسيرة ريبري







بدأ ريبيري مسيرته الكروية القدم الحقيقية مع فريق المدينة مسقط رأسه بولونيا وهو فى سن الرابعة عشرة عندما ترك المدرسة والتحق بفريق الناشئين في نادي ليل حيث كان من المقرر ان يخوض معه أولى مبارياته في دوري الاضواء في موسم (2000 - 2001)، لكنه طرد من الفريق بعد اعتدائه على زملاء له نعتوه بالوجه المخيف.



والحقيقة ان الجميع يلاحظون التشوه الظاهر على وجه ريبيري، إضافة الى الجهة اليمنى من صدره ومعدته، وهي نتيجة حادث سير تعرض له وهو في الثانية من عمره، اذ اصطدمت سيارة والده بقاطرة وارتطم ريبيري بالزجاج كاسراً اياه، وقد نجا بأعجوبة من الموت ، ولكن مع تشوهات لازمته وسببت له مشكلات عدة مع محيطه .. ويشتهر ريبيري منذ نعومة أظافره بحركته الكثيرة منذ الصغر إلى درجة أن زملاءه أطلقوا عليه لقب الحجر المتدحرج من شدة نشاطه.



وبعد ليل بدأت رحلاته السندبادية مع بولونيا ثم اليز وكلاهما في الدرجة الثالثة ومعهما استطاع الحصول على عقده الاول في الدرجة الاولى في موسم (2003 - 2004 ) مع نادي بريست ، وخاض معه 35 مباراة سجل فيها ثلاث أهداف.



وكالعادة، انتقل ريبيري في الموسم التالي الى نادي ميتز حيث لعب عشرين مباراة وفسخ العقد في منتصف الموسم بسبب سوء علاقته بزملائه ، وتمت اعارته لنادي جلطة سراي التركي وتمكن ضمن صفوفه الفوز بأول ألقابه محترفا وهو كأس تركيا عام 2005 ، ووقتها سجد اللاعب شاكرا الله علناً على مساعدته تحقيق هذا الإنجاز مع بلد مسلم كما ذكر بعد ذلك .



وبسبب التأخر في دفع المستحقات، قرر ريبيري مغادرة تركيا بعدما وصلت المشاكل مع النادي الى محكمة الاتحاد الاوروبي لكرة القدم ، ومن هناك تلقفه جان فرنانديز، والده الروحي كما يسميه، فكانت النقلة إلى مرسيليا الذي خاض معه موسما كبيرا مع 36 مباراة وست أهداف ، إضافة الى الفوز بكأس "انترتوتو" والوصول الى نهائي كأس فرنسا.



كما لمع نجمه مع احرازه الجائزة الشهرية لأفضل لاعب في الدوري في اغسطس وأكتوبر عام 2005 الى نيله جائزة "اكتشاف السنة" التي تمنحها مجلة "اونز مونديال".


وتعرف ريبيري على زوجته (وهيبة) عندما دخل دورة تدريبية في مدينة ليل شمال فرنسا ، وتزوج الاثنان وأنجبا في العام الماضي طفلة سمياها (حيزية)




ريبيري يفرض نفسه








استفاد ريبيري البالغ من العمر 24 ربيعا ، جيدا من تواجده ضمن تشكيلة منتخب فرنسا فى نهائيات كأس العالم فى ألمانيا صيف 2006 ، وتألق بصورة غير طبيعية وجذب الانظار إليه وأظهر قدراته عالية ليكتب شهادة ميلادة نجم جديد فى سماء الساحر المستديرةوينطلق في طريق الشهرة .



لم تخسر فرنسا المونديال كما يعتقد البعض أو كما أظهرت سجلات البطولة بعد خسارتها أمام إيطاليا بضربات الترجيح ، وان كان هذا حدث فقد ربحت فرنسا نجماً جديداً يدعي فرانك ريبيري أو "بلال" توقع له الكثيرون أن يكون الخليفة المنتظر للنجم المعتزل زين الدين زيدان .






وسجل ريبيري أولى أهدافه مع المنتخب في المباراة الحساسة ضد اسبانيا في الدور الثاني والتي فاز فيها الفرنسيون بثلاثة أهداف مقابل هدف ، وكان هدفه نقطة تحوّل لمنتخب فرنسا حيث حقق التعادل مع اسبانيا ومن ثم الفوز ليكتب شهادة ميلاد جديد لفرنسا في البطولة بعدما كانت أقتربت من مرحلة الوداع .



وعن الهدف قال ريبيري " لقد كان هدف التعادل مع اسبانيا بمثابة فرحة عامرة ، وأحسست وقتها أني سأطير فى الهواء ، ولم أكن أحلم بهذه الشهرة باكراً ".



ورغم النجاح الكبير الذي حققه ريبيري إلا انه كان لاعب طارئ على صفوف منتخب فرنسا ، اذ لم يكن قد خاض سوى مباراتين مع المنتخب قبل المونديال حيث انضم فى المعسكر الأخير للمنتخب بعد عناد ريمون دومنيك واصراه علي عدم ضم نجم الفريق نيكولا انيلكا ، وبالتالي كان إدخاله في التشكيلة الاساسية للمنتخب فى المونديال شبه مخاطرة، وهذا ما أكده المدرب لاحقاً حين قال: "لاعب مثله إما ان يطير بك من المباراة الاولى وإما ان يفشل، ومن مباراته الاولى مع المنتخب عرفت أنه لاعب يعطي مئة في المئة من مجهوده".



وبعد انتهاء المونديال، صار ريبيري هدفاً لكل الأندية العالمية أبرزها مانشستر يونايتد وأرسنال وليون، وتنافس الجميع علي ضمه وعرض أرسنال علي مارسيليا 22 مليون دولار للاستفادة من خدماته .. إلا ان



تصريحات ريبيري حول رغبة اللعب لناد كبير في دوري الابطال الاوروبي ، ورغبة البقاء في مارسيليا حتى نهاية عقده في يونيو 2010 ، جعلته يتأرجح حتى قبل البقاء فى مارسيليا ، وقد أشار البعض إلى ان ريبيري فضل البقاء مع مارسيليا حيث لا يبعد ان فرنسا والجو الاسلامي الذي يعيشه فى المدينة التى يتنشر فيها المسلمون بصورة كبيرة ، فضلا عن ارتباطه بفرنسا وتعاليم الدين الذي بدأ يتعلمها وقد خاف ان يترك هذا لو انتقل إلي دولة اخري
ولكنه اختار اخيرا بايرن ميونخ





ريبيري خلفية زيدان





يرشح النقاد فرانكو ريبري لخلافة كل من ميشال بلاتيني وزين الدين زيدان في قيادة المنتخب الفرنسي خصوصاً بعد أن أعلن زيدان اعتزاله عقب نهائيات كأس العالم 2006 في ألمانيا .



ورغم تكرر المقارنة بينه وزيدان، إلا أن عدداً من النقاد يعتبرها سابقة لأوانها حيث زيزو في قمة عطائه وهو يصل محطته الكروية الأخيرة دولياً، وهو القائد والملهم لجيل كامل في فرنسا وتأثيره على الكرة الفرنسية واضحا للعيان ويصعب تعويضه.



ويعتبر المراقبون أن تأثير زيدان في الكرة الفرنسية أعظم بكثير من تأثير ميشال بلاتيني خلال حقبة الثمانينات حيث نجح في قيادة زملائه للفوز بكأس العالم وهو ما لم يفعله بلاتيني، رغم تألقه، فعل زيدان ذلك بعد أن ناشده الجميع وعلى رأسهم رئيس الجمهورية العودة للمنتخب ففعل بنجاح وكان صانع الفرح والهدف الثاني ومحرز هدف الترجيح الثالث في مرمى البرازيل.





انـــتـــــهــــــــــيــــــت ..



اتمنى ان اكون قد اعطيت نبذه عن الاعب فرانك ربري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.filgoal.com
احمدفتحى
الاداره
الاداره
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 242
العمر : 33
نشاط العضو :
20 / 10020 / 100

. :
رقم العضويه : {{ 1 }}
تاريخ التسجيل : 03/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: ربري الاعب المسلم صور ومعلومات   الجمعة ديسمبر 14, 2007 7:46 am

جميل جدا الموضوع يا مروان
ومجهود تستحق عليه التقدير
خالص شكرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ale22x.ahlamontada.com
 
ربري الاعب المسلم صور ومعلومات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــديـــاتـــــ احـــبـــــابــــــ :: احـبـابــ الرياضى :: كـرة الــقــدم-
انتقل الى: